الاثنين، 25 يوليو، 2016

6 طرق بسيطة قد تساعدك أكثر على الشعور بالسيطرة على حياتك

العديد من الناس يعاني ويشعر بالثقل الزائد في حياته, يشعرون بالضغط من العمل (أو البحث عن عمل), الضغط العائلي والمسئوليات المختلفة التي يواجهها الناس كافة. ذلك الشعور يجعل الشخص يشعر بالضيق والعجز عن الإنتاجية والشعور بأنه يدور بحلقة مفرغة دون القدرة على التقدم والإنتاج. بعض من هذا الشعور من الممكن اعتباره بأنه طبيعي لدى الإنسان البالغ, فحياة الإنسان مليئة بالمسئوليات التي تجعل لحياته هدف ومعني,
ولكن الكثير من الضغط والشعور بالثقل قد يكون هدام لصاحبه لذلك يسعى العديد من الناس للتخلص من الأعباء ومحاولة الشعور بالسيطرة على حياتهم وما يدور من حولهم. في هذا المقال لدينا ٦ نصائح موصى بها للأشخاص الذين يودون الشعور بالسيطرة أكثر عما يدور في حياتهم.


١- ضع لنفسك أهداف واضحة


معرفة ما تريد تحقيقه وما الذي تريد أن تصنعه في حياتك يمكنك من تحديد المسار المناسب لحياتك وما تفعل. العديد من الناس لا يخصص الوقت الكافي للتفكير بوضع أهداف واضحة لحياته تمكنه من رسم المسار المناسب للوصول إليها أما لإنشغاله أو حتى لصعوبة المهمة, فتحديد أهداف واضحة قد يبدو في البداية كمهمة صعبة بعض الشيء لكن معرفة المكان الذي ترغب في الوصول إليه يساعدك على تقرير أفضل الطرق للوصول. اعطي نفسك القوة لتحديد المسار عوضاً عن ترك الأشياء تحدد مسارك.


٢- قرر ما الذي لا تريد أن تفعله


العديد من الناس يشعر أنهم عالقون يفعلون أشياء يتمنوا لو أنهم لا يفعلوها, طبعاً هناك بعض الأشياء التي لا بد من عملها كونك جزء من المجتمع. لكن الحديث هنا عن بعض الأفعال التي لا تؤذي أحداً أن لم تفعلها لكنها تؤذيك أن فعلتها دون هدف واضح. اعطي لنفسك الحق لرسم المسار المناسب نحو النجاح (النجاح حسب مفهومك الشخصي وليس بالضرورة مفهوم المجتمع).


٣- تعلم كيف تقول "لا" بطريقة إيجابية


كلمة "لا" بشكل عام تعتبر كلمة سلبية, العديد منا يحاول ألا يقولها حتى لا يغلق على نفسه الفرص أو حتى لا يجرح مشاعر الآخرين في بعض الأوقات, لكن الاستمرار في قول "نعم" قد يجعلك تحيط نفسك بالعديد من المهمام التي لا يمكنك إتمامها بأحسن شكل مما قد يزيد من شعورك بالضغط وعدم قدرتك على إنجاز الأشياء. قول "لا" عندما تحتاج أن تقول "لا" كونك لا تملك القدرة أو الوقت أو الإمكانية من الممكن أن يكون القرار السليم لك ولغيرك. قف بثبات وافخر بقدرتك على المواجهة وتنظيم أمور حياتك بأحسن شكل كونك أنت تعرف وقتك وأسلوب حياتك أكثر من الآخرين.


٤- استثمر في التعليم


المعرفة والعلم من الفضائل المهمة لدى أي شخص. اسعى دائماً لأن تتعلم أكثر وبشكل مستمتر لأنك كلما تعلمت أكثر كلما فتحت لنفسك مجالات أكثر وفرص وأفكار لم تكن أنت نفسك تعرف بوجودها. أكثر الناس نجاحاً في العالم يسعون بشكل دائم على تعلم مهارات جديدة أو القراءة في مجالات جديدة أو التثقف بشكل عام على الرغم من ازدحام جداولهم. كلما تعلمت أكثر وشعرت بالمعرفة أكثر كلما زاد شعورك بالسيطرة على ما يدور حولك وكلما زادت قدرتك على إضفاء المزيد على حياتك الشخصية والمهنية.


٥- خصص بعض الوقت لنفسك


الحياة المشغولة المليئة بالمهام قد تجعل مهمة الحصول لبعض الوقت لنفسك للتفكير بحياتك ومن حولك مهمة صعبة. احرص دائماً على تخصيص وقت كافي لنفسك, للتفكير بالخطوات المقبلة في حياتك, وقت للعائلة والأصدقاء ومن حولك, كل هذا يساعد من التخفيف على الشعور بالعبأ ويعطي إحساس أفضل بالسيطرة على الأمور من حولك.


٦- حاول أن تبتعد عن الأشخاص السلبيين في حياتك


في كتابه "غير عقلك, غير حياتك" دكتور دانيل آمين, يبرز أن مرافقة الأشخاص السلبيين دائماً يعد من أكثر العادات الضارة بالإنسان. الإنسان كائن اجتماعي بطبعه ويتأثر بما حوله, فإن كان كل من حولك يدعو للسلبية فهذا سيؤثر عليك لا محالة, وإن كان ما حولك يشجع على المثابرة والنجاح وتخفيف الأعباء فهذا أيضاً سيؤثر عليك. الأشخاص الذين دائماً ينتجوا أفكار ومفاهيم سلبية, ونظرة تشاؤمية للأشياء سيتركوا فينا شعوراً أكبر بالسلبية. حاول أن تجعل مكان ضمن دائرة معارفك لأشخاص إيجابيين يشعروك دائماً بالرغبة بالحياة والمحاولة والسعادة.




-------------------------------------------- Google Ads --------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق