السبت، 13 ديسمبر، 2014

إعلان استقطاب متطوعين في جمعية ريادة للتنمية المجتمعية - محافظة خانيونس

اعلان استقطاب متطوعين| جمعية ريادة للتنمية المجتمعية هي إحدى المؤسسات الأهلية الفاعلة منذ العام 2006 في محافظة خانيونس، وهي مرخصة تحت رقم (7600) 

تسعى لتحقيق الريادة والتميز في العمل التنموي انطلاقا من أصالة وتراث المجتمع الفلسطيني، كما وتستهدف كافة فئات المجتمع من خلال برامجها وأنشطتها المتنوعة،  وإدراكاً منها بأهمية العمل التطوعي وتدريب الخريجين ودمجهم في العمل المهني، فإنها تعلن عن فتح باب التطوع وفقاً للأتي:

مجالات التطوع المتاحة:

1- العلاقات العامة.

2- الترجمة.

3-  المشتريات والمخازن.

4- الوسائط المتعددة.

5- الفنون.

شروط التسجيل:

1- أن يكون المتقدم من سكان محافظة خان يونس ويفضل أن يكون قريب من قرية الفخاري شرق خانيونس.

2- أن يقوم بتسليم CV  وتعبة الطلب الخاص بذلك خلال المدة المحددة في مقر الجمعية بالفخاري.

3- أن يجتاز المتقدم المقابلة الشخصية.

4- أن تتناسب مؤهلات المتقدم مع المجال المرغوب التطوع ضمنه.

5- فترة  التطوع 6 شهور والدوام جزئي.

امتيازات:

1-      يمنح المتطوع شهادة خبرة في نهاية المدة.

2-      سوف يتمتع المتطوع بمراعاة خاصة بخصوص التشغيل المستقبلي لدى الجمعية أو أي من شركائها في حالة أثبت كفاءته.

3-      سوف يحصل المتطوع على العديد من الدورات التدريبة في عدة مجالات مهمة تعزز قدراته المهنية خلال فترة التطوع.

فعلى الراغبين في التطوع في المجالات السابقة ويجد في نفسه الكفاءة التوجه إلى مقر الجمعية وتسليم الأوراق الثبوتية وتعبئة طلب التطوع وذلك في موعد أقصاه يوم الخميس الموافق 18/12/2014م وسوف يتم التواصل مع من يقع عليهم الاختيار وإبلاغهم بموعد المقابلة الشخصية، علماً بأن بداية التطوع سوف تكون مطلع العام 2015م.

ملاحظة هامة جداً/ بالنسبة لخريجي منطقة الفخاري الذكور نستقبل طلباتكم بخصوص التطوع بمختلف التخصصات، بشرط أن يكون الخريج حديث التخرج.

جمعية ريادة للتنمية المجتمعية –  خانيونس – الفخاري –  منطقة العمور –  الشارع المقابل لمصنع أبو ستة للباطون الجاهز.

تلفون:  2063702   جوال : 0598862003


-------------------------------------------- Google Ads --------------------------------------------

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

كذب كذب.فقط استنزاف لقدرات الشباب وبدون مقابل الا الاهانة

إرسال تعليق